الأنـشـطة الـترفيهـيـة فـي الـمدرسـة: الـتعلـيـم مـن خـلال اللـعـب
Search
Vendredi 18 Octobre 2019
Journal Electronique

ممارسة نشاط مرح لأغراض تعليمية، هو استراتيجية تربوية تعتمد على الاكتشاف والاتصال والاسترخاء، حيث يمكن لمفهوم المتعة أن يساعد الطفل على التطور فيظل متحفزًا أثناء دراسته، كما يمكن أيضًا أن يساعد المعلم على جذب المزيد من الاهتمام من تلاميذه ودعم من يعانون من صعوبات في التعلم.

فمهمة المعلمين ليست سهلة دائماً، هم يحتاجون لبناء ثقة مع التلاميذ، لأن المتلقي الذي لا يهتم بدرسه يصيبه الملل وذلك يكون سببا رئيسيا لانعدام التحفيز على التعلم.

لتجنب فشل المدرسة، يوصي المختصون بالبيداغوجيا بزيادة الاهتمام بالأنشطة، ولقد خصصت وزارة التربية الوطنية في برامجها الجديدة ساعة لهذه الأنشطة، لأن أسلوب "تعليم الأطفال باللعب" قائم على فكرة التداخل مع ما يسمى مواضيع أساسية في النظام التعليمي.

الأنشطة المرحة يمكن رؤيتها في المرحلة الابتدائية وعلى الأخص في مرحلة التحضيري أي ما قبل المدرسة، في هذا المستوى يستند كل العمل إلى حد كبير على اللعب، حيث يبدأ التلاميذ يومهم بالأغاني، وفي القسم، يتم التعليم بشكل رئيسي من خلال الألعاب المختلفة، وبالإضافة إلى مبادرة وخيال كل معلم، يوجد دليل التربية البدنية وقرص رقمي في كل مدرسة. كما أن كل يوم ثلاثاء بعد الظهر، تفتح ورش العمل في معظم المدارس لاستقبال الأطفال من أجل الأنشطة اليدوية (الرسم، التلوين ...)، الموسيقى أو المسرح لمدة ساعة ونصف.

بالنسبة للمستويات الأخرى، تلاميذ المدارس المتوسطة والثانوية لديهم ساعة واحدة في الأسبوع لممارسة التربية البدنية و 45 دقيقة للرسم أو الموسيقى. هذا ليس هو الحال بالنسبة لتلاميذ المرحلة الابتدائية الذين يشرف عليهم معلميهم بالوسائل المتاحة، والتي غالبا ما تكون متواضعة. هذا النوع الجديد من التعليم يساعد التلميذ على تطوير لغته، وبناء أنشطته العقلية ويسمح للمعلم باكتشاف التلميذ بشكل أفضل، كما يوصي باستخدام تعليمات اللعب بسبب مزاياه العديدة في التأثير على التفكير، فالطفل يتعلم حل مشاكله، والتعبير عن نفسه، وتعزيز ثقته بنفسه.

إذن اللعبة التعليمية هي خطوة أولى نحو تعلم أفضل، فهي تسمح للتلميذ بالتحكم في ما تعلمه، وتقييم ما تعلمه، وبالنسبة للمعلمين مراقبة سلوك التلاميذ، كما أنها تعزز اكتساب المعرفة الجديدة لأنها تخلق مناخا من المتعة، لا يمكن لأحد الاستغناء عنه، خاصة في هذا العمر.

أ.ب

دولـــي

مـجـتـمـع

سـيــــاحـة

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

    • اكتشاف مقبرة تعود إلى ألفي عام شرقي الصين

      اكتشف علماء آثار صينيون مقبرة يرجع تاريخها إلى 2000 سنة, وذلك في مقاطعة جيانغسو شرقي الصين. وذكرت سلطات المقاطعة - في بيان لها اليوم الأحد - أنه تم اكتشاف المقبرة القديمة في محافظة دونغهاي بمدينة ليانيونقانغ,

اقــتــصــاد

ثـقــافــة

    • اختتام مهرجان الجزائر الثقافي الدولي 11 للموسيقى السمفونية

      اختتم مهرجان الجزائر الثقافي الدولي 11 للموسيقى السيمفونية مساء أمس الخميس بالجزائر العاصمة بحفل نظمته كل من أوكرانيا و الصين وسط جمهور غفير. فقد استمتع جمهور أوبيرا الجزائر بوعلام بسايح بمقطوعات لأبرز أسماء الموسيقى الكلاسيكية في إطار اختتام مهرجان الجزائر الثقافي الدولي 11 للموسيقى السيمفونية.

صـحـــة

بـيـئـــــة

مـواعــيـــد

  • داء الكلب

تنظم وزارة الصحة ورشة عملية حول داء الكلب من 12 الى 17 أكتوبر 2019 بفندق الاوراسي، الجزائر. سيكون الافتتاح الرسمي يوم السبت 12 أكتوبر على الساعة الرابعة بعد الزوال 16.00.

 

  • فلاحة 

سيترأس السيد شريف عوماري يوم الخميس 10 أكتوبر 2019 على الساعة 12.00 ظهرا حفل اختتام الطبعة 19 لصالون تربية المواشي والنعدات الفلاحية بقصر المعارض، الصنوبر البحري، سفاكس الجزائر العاصمة.

 

  • المسابقة الوطنية للخيول

سينظم ديوان حظائر الرياضة والتسلية المسابقة الوطنية للقفز على الحواجز خيول وذلك في الفترتين الممتدتين من 10 الى 12 أكتوبر، ومن 17 الى 19 أكتوبر 2019 على مستوى نادي الفروسية بخروبة، على الساعة التاسعة 09.00 صباحا.

 

 

كـرة الـقـدم

ريـاضــــة

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept