الحكومة ترصد قرابة 32 مليار دج سنويا لتثمين منحة الاشخاص المعاقين
Search
Vendredi 29 Mai 2020
Journal Electronique

كشفت وزيرة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة, غنية الدالية, اليوم الخميس أن الاعتمادات المالية السنوية المرصودة لتثمين المنحة المالية الشهرية المخصصة للأشخاص المعاقين بنسبة 100 بالمائة وبدون دخل, قاربت 32 مليار دج.

وأوضحت السيد الدالية في ندوة صحفية خصصتها لشرح معطيات القرار الحكومي القاضي بتعميم رفع المنحة الخاصة بالإعاقة إلى 10.000 دج لفائدة كل المعاقين بنسبة 100% مهما كان نوع الإعاقة وسن المعاق , أن الاعتمادات المالية السنوية المرصودة لهذه العملية بلغت 31 مليار و 680 مليون دينار جزائري , مشيرة الى أن قرار تثمين المنحة الخاصة بالمعاقين بنسبة 100 بالمائة , سيمس على المستوى الوطني 007 . 334 شخص منهم 813 . 23 طفل , "يدخل في اطار تجسيد التوجه الاجتماعي للدولة الجزائرية في مجال دعم الفئات الهشة والمعوزة بكل اصنافها".

ويتعلق الامر --حسب الوزيرة --ب 797 . 31 معاق بصريا و 397 . 14 معاق سمعيا واضافة الى عدد الاطفال المذكور سابقا (لا يتجاوز سنهم 18 عاما), علما بان الاجراء دخل حيز المفعول ابتداء من الفاتح من اكتوبر الجاري وقد اعطيت تعليمات صارمة الى كل من المدير العام لوكالة التنمية الاجتماعية والمدراء الولائيين

للنشاط الاجتماعي والتضامن عبر ولايات الوطن من اجل التنفيذ الفوري لهذا القرار.

وبعد تأكيدها على اهمية تفعيل اليات الرقابة والاستهداف الامثل للمستفيدين الحقيقين من هذا الاجراء تحت اشراف اللجان الطبية المختصة, أفادت وزيرة التضامن الوطني بان لجنة متخصصة متعددة القطاعات "تعكف حاليا على استكمال الدليل الرسمي لتقييم الاعاقة, حسب المعايير الدولية وتصنيف المنظمة العالمية للصحة", لافتة في ذات السياق الى أن هذا العمل "سيكتمل في الايام القليلة القادمة ليصبح مرجعا موحدا للجان الطبية على مستوى الولايات".

كما ذكرت بان قطاع التضامن الوطني "يشهد نقلة نوعية في اطار رقمنة معطياته واعداد قواعد البيانات للمستفيدين من مساعدات الدولة بصفة مباشرة او غير مباشرة".

وكشفت السيد الدالية في هذا الشأن بان عملية تطهير قوائم الاشخاص المعاقين المستفيدين من المنحة, سمحت بإقصاء 6758 شخص لأسباب متعددة من بينهم 2152 شخص بسبب الوفاة و1637.

وفي ردها على سؤال يتعلق بجهود تحسين الوضعية الاجتماعية والمهنية لفئة المعاقين, أكدت ذات المسؤولة ان عملية مراجعة وتحيين القانون 02-09 المتعلق بحماية وترقية الاشخاص المعاقين "توجد في المرحلة الاخيرة بمشاركة كل القطاعات الوزارية والمجتمع المدني والاكاديميين والجمعيات الناشطة في مجال الاعاقة".

وكان اجتماع مشترك لمجلس الوزراء برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي, قد قرر اول امس الثلاثاء تعميم رفع المنحة الخاصة بالإعاقة إلى 10.000 دج لفائدة كل المعاقين بنسبة 100% مهما كان نوع الإعاقة وسن المعاق وذلك على ضوء القرارات التي اتخذها اجتماع الحكومة المنعقد بتاريخ 11 سبتمبر 2019.

وتشمل هذه الزيادة المعاقين بنسبة 100% المستفيدين حاليا من المنحة الجزافية للتضامن المقدرة بـ 3.000 دج, و كل الأطفال المعاقين بنسبة 100% أقل من 18 سنة, أي 10.000 دج عن كل طفل معاق على ان تتكفل الدولة بدفع اشتراكات الضمان الاجتماعي لصالح هذه الفئة.

يذكر أن الحكومة صادقت في اجتماعها يوم 11 سبتمبر الماضي, على مشروع مرسوم تنفيذي يعدل ويتمم المرسوم التنفيذي رقم 03-45 المؤرخ في 19 يناير 2003, المعدل والمتمم سنة 2007, الذي يحدد كيفيات تطبيق أحكام المادة 7 من القانون رقم 02-09 المؤرخ في 8 مايو 2002 والمتعلق بحماية الأشخاص المعوقين وترقيتهم.

وبذلك, تقرر "تثمين بنسبة 150 بالمائة لقيمة المنحة الشهرية للأشخاص المعوقين ورفعها إلى 10.000 دج ابتداء من تاريخ 1 أكتوبر 2019, بدلا من 4.000 دج حاليا. على أن تتكفل الدولة بدفع اشتراكات الضمان الاجتماعي المقدرة بـ 5 بالمائة من الأجر الوطني الأدنى المضمون", بحيث "يستفيد من هذه المنحة الأشخاص المعاقين بنسبة 100بالمائة البالغين من العمر 18 سنة على الأقل ولا يملكون أي دخل, أي ما يقارب 264 ألف مستفيد".

كما تقرر أيضا "الرفع من الحد الأدنى لعروض العمل المفروض على أصحاب المؤسسات والإدارات المخصص للأشخاص المعوقين في سن العمل, والمحددة حاليا بـ 1 بالمائة إلى 3 بالمائة على الأقل, أي بنسبة 300 بالمائة" مع "مجانية النقل الجوي التي سيتكفل بها صندوق التضامن الوطني".

  • tebboune-investiture008
  • tebboune-investiture007
  • tebboune-investiture006
  • tebboune-investiture005
  • tebboune-investiture004
  • tebboune-investiture003
  • tebboune-investiture002
  • tebboune-investiture001
  • tebboune-investiture009
  •  tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture010
  • tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture011

دولـــي

مـجـتـمـع

    • العائلات الجزائرية تكثف التسوق الالكتروني تحضيرا لعيد الفطر

      يترقب الجزائريون, على غرار باقي الشعوب المسلمة,عيد فطر استثنائي هذه السنة, في ظل وضع طاريء خيم عليه انتشار وباء كوفيد-19 داخل الوطن وخارجه, مما اضطر العائلات الى القيام بتحضيرات خاصة لهذه المناسبة الدينية بالاعتماد على التسوق الإلكتروني عبر الوسائط الرقمية المختلفة.

سـيــــاحـة

    • قريبا ..فتح قـرية سياحيـة بتـاغيت

      يرتقب فتح قرية سياحية جديدة بتاغيت ولاية بشار، مما سيساهم في تحسين قدرات استقبال السياح جزائريين وأجانب الوافدين إلى المنطقة، حسب ما أكده، اليوم السبت، ممثل الديوان الوطني الجزائري للسياحة (أونات) ببشار.

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

    • اكتشاف أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق

      أعلن علماء فلك في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية أنهم اكتشفوا أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق وأنه أقوى بعشر مرات من انفجار المستعر الأعظم (سوبرنوفا) العادي وأنه أسطع بنحو 500 مرة, وذلك حسب بحث نشر هذا الإثنين.

اقــتــصــاد

    • الجـزائر تعـلن تخفيض إنتـاجها من النفـط

       قلصت الجزائر التي ترأس مؤتمر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك), انتاجها النفطي وفقا لاتفاق أوبك+ الموقع في 12 أفريل الماضي, معربة في الوقت ذاته عن ثقتها في ان تحترم جميع الدول الموقعة على الاتفاق التزاماتها في خفض الانتاج.

ثـقــافــة

صـحـــة

    • دراسة : "المتعافون من كورونا ليسوا مصدرا للعدوى "

      كشفت دراسة علمية جديدة أن الأشخاص الذين تصبح نتائج فحوصهم إيجابية مجددا بعد التعافي من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) ليسوا مصدرا للعدوى, ويمكن أن يكون لديهم أجسام مضادة تحصنهم من المرض مجددا بسبب الفيروس.

بـيـئـــــة

كـرة الـقـدم

ريـاضــــة

    • أدرار: تـرقـيــة الـتـرويــج للـقـدرات الـسـيــاحـيــة مـن أجـل إنـجـاح الـمـوســــم...

      ترتكز جهود قطاع السياحة والصناعة التقليدية بولاية أدرار على ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية المتنوعة التي تزخر بها المنطقة لإنجاح الموسم الجديد للسياحة الصحراوية, حسب مسؤولي القطاع.  

      ويتجلى ضمن هذا التوجه المراهنة على تثمين المناسبات و التظاهرات الإجتماعية والدينية و الشعبية المحلية إلى جانب العمل على تعزيز منشآت الإستقبال, بما يضمن ترقية وجهة "أدرار" وتلبية حاجيات السياح الذين يتوافدون بكثافة إلى هذه المنطقة من الجنوب.

      وفي هذا الصدد أولت المديرية الوصية أهمية كبرى للجانب الترويجي و الدعائي من خلال الإعتماد على مختلف الوسائط الإعلامية للتعريف بالمقومات السياحية المتوفرة بالولاية على غرار هياكل الإستقبال و المواقع السياحية و البرامج الترقوية الكفيلة بضمان فرجة سياحية ممتعة لزوار المنطقة, حسب مدير السياحة و الصناعة التقليدية.

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept