في ذكرى يوم افريقيا : الصحراويون يطالبون بالضغط على المغرب لانهاء احتلاله
Search
Samedi 04 Juillet 2020
Journal Electronique

دعت الجمهورية الصحراوية التي ما زالت تواجه احتلال المملكة المغربية لأجزاء هامة من ترابها الوطني، الإتحاد الافريقي و الأمم المتحدة، الى تحمل مسؤولياتهما المشتركة في فرض على المحتل المغربي إنهاء احتلاله بعد فشله في تجسيد الالتزامات الموقع عليها مع الطرف الصحراوي تحت إشرافهما.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الصحراوية أصدرته الاثنين، بمناسبة الذكرى السنوية ال 57 لانشاء منظمة الوحدة الافريقية يوم 25 مايو 1963 و التي تم الإعلان عنها في خضم الكفاح التحريري للشعوب الأفريقية من أجل التحرر و التخلص من الاستعمار و الميز العنصري.

وذكرت الوزارة في بيانها " أن الجمهورية الصحراوية التي ما زالت تواجه العدوان الأجنبي المتمثل في احتلال المملكة المغربية لأجزاء هامة من ترابها الوطني، تدعو الإتحاد الافريقي و الأمم المتحدة، بهذه المناسبة المليئة بأعمق و أنبل المبادئ الانسانية، الي تحمل مسؤولياتهما المشتركة في فرض على المحتل المغربي إنهاء احتلاله بعد فشله في تجسيد الالتزامات الموقع عليها مع الطرف الصحراوي تحت إشرافهما".

وعبرت الخارجية الصحراوية في بيانها بهذه المناسبة عن "اعتزاز الشعب الصحراوي المكافح من أجل الدفاع عن حريته و سيادته بإنتمائه الأفريقي و بوجود دولته من بين المؤسسين للإتحاد الأفريقي الذي يشكل الإطار الذي يعبر عن الإرادة الجماعية لشعوب القارة في التكامل و الإندماج السياسي و الاقتصادي".

و أكدت الوزارة أن الجمهورية الصحراوية " ستعمل داخل الإتحاد على ترقية العمل الجماعي بما يضمن تحقيق أهداف أجندة 2063 في التنمية و السلام و ستساهم في المجهود الرامي الى جعل القارة تتحدث بصوت واحد عكس ما تقوم به جهة من داخل الإتحاد تنفيذا لمخططات أجنبية تهدف الى خلق أجواء من الانقسام و عدم الاستقرار لتمرير مصالحها على حساب شعوب أفريقيا".

و قالت الخارجية الصحراوية في بيانها : أن قادة الاتحاد الافريقي جددوا خلال تخليدهم للذكرى الخمسين لـ"يوم أفريقيا" يوم 25 مايو 2013 تأكيد " التزامهم القوي بأهداف الوحدة و التحرير و تشبثهم بمبدإ تقرير مصير الشعوب و وحدة أوطانها الترابية" ، مذكرة بأنه و على مدار السنوات إحتضنت المنظمة القارية حركات التحرر و مدتها بالمال و السلاح و آزرتها في جميع المحافل الدولية. كما لعبت منظمة الوحدة الأفريقية "دورا بارزا " في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال و احتضنت بين ظهرانها الدولة الصحراوية الفتية " بالرغم من ضغط قوي من خارج القارة و عملائها المحليين التوسعيين"، كما بادرت بالمقترح الذي شكل آساس الحل السلمي و العادل المعروف باسم مخطط التسوية للصحراء الغربية الذي يجعل من ممارسة شعبها لحقوقه غير القابلة للتصرف هدفه الوحيد ، وفق ما جاء في بيان الخارجية الصحراوية.

وعلى غرار باقي الشعوب الافريقية، تحتفل الدول الأفريقية اليوم الإثنين وجميع دول العالم ب"يوم افريقيا" والخاص بالذكرى السنوية ال 57 لتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية في 25 مايو من عام 1963 حيث وقعت 32 دولة أفريقية مستقلة في ذلك اليوم على الميثاق التأسيسي للمنظمة في العاصمة الاثيوبية ،أديس أبابا، و التي أصبحت -منظمة الوحدة الأفريقية- تعرف في عام 2002 باسم "الاتحاد الافريقي".

ففي ذلك التاريخ "25 ماي 1963" اتفق الآباء المؤسسون ، على مبادئ و أهداف اعتبروها "قوام واسمنت" العمل الأفريقي الجماعي الرامي الى تخلص القارة السمراء من الاستعمار و التمييز العنصري ، وعلى العمل من أجل تحقيق الحق في الاستقلال و تقرير المصير و احترام الحدود الموروثة عن الحقبة الاستعمارية.

و شكلت تلك المبادئ " أسس و جوهر فلسفة الوحدة و البناء و ركائز الإستراتيجية الافريقية المشتركة" التي تميز أفريقيا عن باقي القارات على الصعيد العالمي. كما شكلت منظمة الوحدة الأفريقية الإطار القاري الذي حدد الزعماء الأفارقة داخله التوجه و السياسات الهادفة الي العمل الجماعي و تنسيق حركة التضامن من أجل التحرير.

ومنذ تأسيسها ، عملت منظمة الوحدة الأفريقية على مواكبة نضال و كفاح شعوب القارة و أنشأت لذلك هيئة خاصة هي لجنة تحرير افريقيا التي إتخذت من دار السلام، العاصمة التنزانية، مقرا لها.

  • tebboune-investiture008
  • tebboune-investiture007
  • tebboune-investiture006
  • tebboune-investiture005
  • tebboune-investiture004
  • tebboune-investiture003
  • tebboune-investiture002
  • tebboune-investiture001
  • tebboune-investiture009
  •  tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture010
  • tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture011

دولـــي

مـجـتـمـع

    • عضو لجنة الفتوى: شعيرة الأضحية لا تسقط بإلغاء موسم الحج

      أكد الدكتور محند إيدير مشنان عضو لجنة الفتوى بوزارة الشؤون الدينية في تصريح للقناة الإذاعية الوطنية ، أن الأضحية هي شعيرة من شعائر الإسلام ، داوم عليها الرسول صلى الله عليه وسلم ، إحياء لسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام ،ولا تسقط بسبب إلغاء موسم الحج.

سـيــــاحـة

    • قريبا ..فتح قـرية سياحيـة بتـاغيت

      يرتقب فتح قرية سياحية جديدة بتاغيت ولاية بشار، مما سيساهم في تحسين قدرات استقبال السياح جزائريين وأجانب الوافدين إلى المنطقة، حسب ما أكده، اليوم السبت، ممثل الديوان الوطني الجزائري للسياحة (أونات) ببشار.

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

    • اكتشاف أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق

      أعلن علماء فلك في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية أنهم اكتشفوا أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق وأنه أقوى بعشر مرات من انفجار المستعر الأعظم (سوبرنوفا) العادي وأنه أسطع بنحو 500 مرة, وذلك حسب بحث نشر هذا الإثنين.

اقــتــصــاد

ثـقــافــة

صـحـــة

بـيـئـــــة

كـرة الـقـدم

    • أدرار: تـرقـيــة الـتـرويــج للـقـدرات الـسـيــاحـيــة مـن أجـل إنـجـاح الـمـوســــم...

      ترتكز جهود قطاع السياحة والصناعة التقليدية بولاية أدرار على ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية المتنوعة التي تزخر بها المنطقة لإنجاح الموسم الجديد للسياحة الصحراوية, حسب مسؤولي القطاع.  

      ويتجلى ضمن هذا التوجه المراهنة على تثمين المناسبات و التظاهرات الإجتماعية والدينية و الشعبية المحلية إلى جانب العمل على تعزيز منشآت الإستقبال, بما يضمن ترقية وجهة "أدرار" وتلبية حاجيات السياح الذين يتوافدون بكثافة إلى هذه المنطقة من الجنوب.

      وفي هذا الصدد أولت المديرية الوصية أهمية كبرى للجانب الترويجي و الدعائي من خلال الإعتماد على مختلف الوسائط الإعلامية للتعريف بالمقومات السياحية المتوفرة بالولاية على غرار هياكل الإستقبال و المواقع السياحية و البرامج الترقوية الكفيلة بضمان فرجة سياحية ممتعة لزوار المنطقة, حسب مدير السياحة و الصناعة التقليدية.

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept