طباعة

أعلنت وزارة الصحة الإسبانية اليوم الثلاثاء تسجيل قرابة 2000 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و150 حالة وفاة جراء الفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال رئيس مركز الطوارئ الصحية في البلاد فرناندو سيمون اليوم بشأن المستجدات المتعلقة بالفيروس أن عدد حالات الإصابة بالفيروس منذ بداية انتشاره وحتى الآن بلغ 11 ألفا و178 حالة أما حالات الوفيات فقد بلغت491 حالة في حين تماثل للشفاء 1028 مصابا وغادروا المستشفيات.

وأشار إلى أنه وفقا لآخر الإحصائيات لا تزال مدريد المنطقة الإسبانية التي سجلت أكبر عدد من الحالات حيث بلغ عددها 4 الاف و871 حالة أي ما نسبته 43 بالمائة من عدد الحالات المؤكدة في البلاد ومع ذلك تعد أيضا المنطقة التي تشهد أعلى معدل للشفاء من الفيروس حيث سجلت 19 بالمائة من حالات الشفاء.

و واصلت وحدة الطوارئ العسكرية انتشارها في جميع أنحاء البلاد للمساعدة في إنفاذ إحالة الطوارئ التي أعلنتها حكومة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز السبت الماضي للحد من تفشي الفيروس.

وتعد إسبانيا هي ثاني أكثر البلدان تضررا من فيروس كورونا المستجد في أوروبا بعد إيطاليا والرابعة على مستوى العالم.