طباعة

 تبنى مجلس الأمن الدولي مساء امس الاربعاء قرارًا يطالب بـ" وقف دائم لإطلاق النار" في ليبيا فيما لاتزال الهدنة الهشة في البلاد سارية المفعول منذ جانفي المنصرم.
وخضع نص القرار الذي أعدّته بريطانيا وأقر بـ 14 صوتا من أصل 15 في المجلس بعدما امتنعت روسيا عن التصويت لنقاش مستفيض على مدى ثلاثة أسابيع ما يؤكد استمرار الانقسام الدولي الحاد حول ليبيا على الرغم من التوصل مؤخرا لإجماع دولي خلال قمة برلين يوم 19 جانفي  المنصرم على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في البلاد والإبقاء على الحظر المفروض على الأسلحة. و يؤكد القرار على "ضرورة وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا في أقرب فرصة و بدون شروط مسبقة".

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا،  امتنعنا عن التصويت بسبب عدم الوضوح بشأن مدى استعداد جميع أطراف النزاع لتنفيذ قرارات مؤتمر برلين”. 

و في هذا النص اختارت لندن الابقاء على عبارة" انشغال (المجلس) حيال التدخل المتزايد للمرتزقة في ليبيا".
وكانت كلمة "مرتزقة" مصدر انسداد المفاوضات من طرف روسيا في الاسبوع الاخير ،وتطالب موسكو تعويض كلمة" مرتزقة" ب"مقاتلين ارهابيين أجانب ".