طباعة

تم بجيجل تنصيب لجنة ولائية مكونة من مختلف القطاعات للوقوف على مخلفات الهزة الأرضية التي ضربت أمس الجمعة منطقة العوانة لإحصاء الأضرار و ذلك من طرف الوالي بشير فار.

وأوضح المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي المحلي في تصريح اليوم السبت أنه بعد تسجيل الهزة مباشرة تم تنصيب لجنة يرأسها الأمين العام للولاية وتضم عدة قطاعات على غرار الحماية المدنية ومؤسسة "سونلغاز" ومديرية السكن و ديوان الترقية والتسيير العقاري تنقلت إلى عين المكان  بهدف "إعداد تقرير مفصل عن الوضعية العامة لمخلفات الهزة الأرضية وارتداداتها لاتخاذ الإجراءات اللازمة".

وأضاف الوالي أن تقارير أولى أفادت بعدم وجود خسائر بشرية و لا مادية باستثناء "بعض التشققات والتصدعات التي سجلت في 6 مستودعات بعمارات حولها أصحابها إلى سكنات" فضلا عن تسجيل بعض التصدعات بمدرسة بوطاوي الطاهر بالحي التطوري مورياس على أن يتم " التكفل بهذه المخلفات بعد انتهاء عمل اللجنة وإعداد التقرير النهائي".

و أشار المتحدث إلى أن الهزات الارتدادية التي أعقبت الهزة الرئيسية خلقت نوعا من "الهلع" لدى الساكنة.

وعن سكنات حي تابريحت بمدينة الميلية ( 52 كلم شرق جيجل) التي تعرف بدورها بعض الانزلاقات على مستوى الأرضية التي تحتضنها نفى الوالي أن تكون هذه الوضعية ناجمة عن الهزة الأرضية مذكرا أنه تم في سنة 2010 إعادة إسكان 164

عائلة كانت تقطن بالحي تبعتها عملية أخرى مماثلة لـ 20 عائلة في ديسمبر الماضي كانت تقطن بعمارات موضوعة في "الخانة الحمراء" واستفادتها بسكنات لائقة ببلدية جيجل. في حين أن 166 سكنا يوجد به بعض التصدعات ولم يكن موضوعة في "خانة الخطر" فقد تقدمت مصالح الولاية بطلب للمصالح التقنية المختصة "لإعادة معاينة هذه السكنات ومن ثم اتخاذ ما يلزم من إجراءات".

من جهتها كشفت الملازم أول أحلام بومالة المكلفة بخلية الاعلام بالحماية المدنية عن اتخاذ إجراءات محلية ومركزية احترازية تحسبا لأي هزات .

يذكر أنه تم تسجيل عبر هذه الولاية 27 هزة أرضية منذ العام 2015 تتراوح شدتها ما بين 2 و 4,9 درجات على سلم ريشتر.